أخبار وتقاريرالانقلابيونالثورات المضادةمحور الشر

نوايا خبيثة: ابن زايد والسيسي مصرّان على إغراق ليبيا بالعنف.. فأجبروا حفتر على رفض الاتفاق

انسحب الانقلابي خليفة حفتر رافضاً التوقيع على اتفاقية تثبيت وقف إطلاق النار التي رعتها تركيا وروسيا في موسكو، بعد مماطلته ومطالبته بمهلة للاستشارة المحلية حسب إدعائه.

وقال رئيس أركان الجيش الليبي السابق يوسف المنقوش “إن اللواء المتقاعد خليفة حفتر، رفض توقيع الاتفاق تنفيذاً لطلب من الإمارات ومصر.

 وذكر المنقوش أن اجتماعات موسكو كشفت عدم استقلالية حفتر في القدرة على اتخاذ القرار  وعدم قدرته التوقيع على الاتفاق لأن قراره مرتهن لطرق خارجي على حد وصفه.

وأكد على أن الداعمين لحفتر يصرون على اللجوء إلى الحل العسكري وتصعيد التوتر في المنطقة.

وأوضح أن المحور المتمثل بالإمارات ومصر، لا يريد أ، يكون هنالك وقف لإطلاق النار، مبيناً أن الإمارات ومصر طلبتا من حفتر عدم التوقيع على الاتفاق في موسكو، لذلك غادر حفتر العاصمة الروسية.

وأشار إلى أن مهام حفتر تتمثل في تنفيذ رغبات هذا المحور، الذي يريد أن تبقى ليبيا غارقة في العنف.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. مقالة ممتازة، التي قرأت، ويهمني كثيرا متابعتكم، وآمل الكتابة عندنكم/ لك الشكر والتقدير

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق